تاريخ مصر ليوحنا النقيوسى : رؤية قبطية للفتح الإسلامى

تبدو أهمية هذا الكتاب من خلال أنه يحمل وجهة نظر سليمة معاصرة فى الفتح الإسلامى لمصر وما تلاه من أحداث تاريخية وهو يكتبى بشرعية علمية متجددة وهو ذو أهمية كبرى لجفرافية مصر القديمة من حيث إبرامها الكثير من أسماء البلدان المصرية التى إنترثت منها والحالية والمخطوطة تعد بمثابة الرشد لمن يريد التحرى عن أصل مدينة من المدن أو البحث عن تاريخها أو عن حدث من الأحداث الهامة القديمة .
2.50 ج.م.‏
تبدو أهمية هذا الكتاب من خلال أنه يحمل وجهة نظر سليمة معاصرة فى الفتح الإسلامى لمصر وما تلاه من أحداث تاريخية وهو يكتبى بشرعية علمية متجددة وهو ذو أهمية كبرى لجفرافية مصر القديمة من حيث إبرامها الكثير من أسماء البلدان المصرية التى إنترثت منها والحالية والمخطوطة تعد بمثابة الرشد لمن يريد التحرى عن أصل مدينة من المدن أو البحث عن تاريخها أو عن حدث من الأحداث الهامة القديمة .
عدد الصفحات: 281 ص ؛ 24 سم.
سنة النشر: 2009
بيان المسؤولية:
الحجم : 0.00 جرام
العملاء الذين اشتروا هذا الصنف اشتروا أيضا

تاريخ الملل والنحل

يعرض الكتاب لأهم ملامح فكر أحد ا برز أقطاب المدرسة الإصلاحية وهو الشيخ : أمين الخولى وهو يكشف لنا بوضوح عن مدى إمتزاج الثقافتين العربية والغربية فى شخصيته ومدى تأثر انتاجه الفكرى بهذا الامتزاج بين الثقافتين فهو يعد بحق أحد مفكرى عصر التنوير العربى ممن أرسو قواعد المنهج العلمى فى دراسة الأديان ونادى إلى إعادة توجيه مسار الثقافة العربية إلى اتجاه العقلانية والبحث العلمى ، والموضوع الأساسى لهذا الكتاب هو درس الملل والنحل وتاريخها وما قد يسميه المحدثون تاريخ الأديان وقد قام المؤلف بشرح هذه الكلمات السابقة على الترتيب مفرق ما معنى الدين والملة والنحلة والتاريخ وهذا كان موضوع الجزء الأول من الكتاب أما الجزء الثانى فقد تناول اليهودية وما جاء بها موسى والشعائر والعبادات فى اليهود والأولى واليهودية بعد موسى وفرقهم .
1.50 ج.م.‏

تاريخ فلاسفة الاسلام : دراسة شاملة عن حياتهم واعمالهم ونقد تحليلى عن آرائهم الفلسفية

يترجم هذا الكتاب لعدد من فلاسفة المسلمين فى المشرق والمغرب من منطلق الإعتزاز بدورهم فى ميدان الفكر والعقل والعلم الحديث،وإيضاح إسهاماتهم المتميزة فى مسيرة الحضارة الإنسانية إذ انهم تمكنوا من الحفاظ على إرث فلاسفة اليونان العظام مثل سقراط،أفلاطون ،أرسطو حيث كان لهم ثقلهم العلمى ومكانتهم السامية مما جعل المؤلف يجول بنا معهم حول آرائهم الفلسفية مقدماً دراسة شاملة عن حياتهم وأعمالهم فيترجم للكندى وفلسفته مبرزاً مكانته وإسهاماته بين فلاسفة الإسلام ،ويؤرخ للفارابى ونبوغه فى المنطق ،كما يعرج بنا المؤلف للحديث عن ابن سينا و شهرته فى الطب ،وكذلك إبن خلدون ،إبن الهيثم،وأخيراً إبن مسكويه.
3.00 ج.م.‏