كتب اطفال - جوائز سوزان مبارك لادب الطفل

عدد النتائج في الصفحة شكل المحتوي

احلام الأولمبياد

قصة بسيطة تحكى عن طفل رياضى يحلم بالإشتراك فى المسابقة الدولية ليصبح بطلاً فى أى لعبة جميلة مثل الجرى أو رمى القرص أو رفع الأثقال وغيرها .
ج.م.‏ 2.00

احلام الأولمبياد

قصة بسيطة تحكى عن طفل رياضى يحلم بالإشتراك فى المسابقة الدولية ليصبح بطلاً فى أى لعبة جميلة مثل الجرى أو رمى القرص أو رفع الأثقال وغيرها .
ج.م.‏ 2.00

احلام الطفولة

مجموعة من الرسوم للأطفال تعبر عن مشاعرهم ومطالبهم فإحداهم تطالب بالحد من أسلحة الدمار الشامل وأن تمتلئ القنابل والمدافع والصواريخ الورود بدلاً من البارود وكل الرسوم تحمل هموم الأطفال ومشاكلهم . وقد فازت هذه الرسوم بجائزة من جوائز سوزان مبارك .
ج.م.‏ 2.00

اصحابى

الكتاب يتناول مجموعة من الحكايات القصيرة الموجهة للطفل من سن 6 إلى 18 سنة ومن أهم الحكايات الواردة فيها حكاية اليوم الأول وهى تتناول قصة التلميذ ( أحمد ) وهو ذاهب إلى المدرسة فى اليوم الأول ويرتدى ملابس الدراسة الجديدة ويودع أمه ويطير جرياً ليرى أصدقائه الذين لم يراهم منذ عام مضى ومقابلة أساتذته خاصة أستاذته " هالة " ومن الحكايات أيضاً حكاية " خالد " وحكاية " أشرف " وحكاية " كرة القدم " وحكاية " الإمتحان " .
ج.م.‏ 2.00

ذكاء القنبرة وغرور الفيل

هذه قصة للأطفال تدور حول الفيل المغرور بينما يسير إلى البحيرة ليشرب ويستحم داس على عش القنبرة ( والقنبرة نوع من أنواع الطيور يشبه العصافير ) فدمر العش وحطم البيض وقتل الصغار فأرادت القنبرة أن تنتقم من الفيل وحكت للطيور وإتفقوا على أن ينقروا جيمعاً عين الفيل فلا يستطيع أن يرى وإنتظروا حتى جاء الليل وهاجموا الفيل ونقروا عينه فأصبح الفيل لا يبصر طريقه إلى مطعمه ومشربه ، ولكن القنبرة لم تكتفى بهذا فذهبت إلى البحيرة وحكت للضفادع ما حدث من الفيل وطلبت منهم أن يذهبوا إلى الحفرة القريبة من بيت الفيل ثم يرفعوا أصواتهم بالنقنقة فيسمع أصواتهم الفيل فيتأكد أن هناك ماء قريب فيهوى فى الحفرة فوافقت الضفادع وحدث ذلك بالفعل وجاءت القنبرة ترفرف على رأسه وتقول له هذا جزاء المغرور وذلك عظم حيلة الضعيف رغم صغر جسمه .
ج.م.‏ 2.00

سارة تقابل القمر

يضم الكتاب بين دفتيه حكايتين فرعونيتين تقصهما الأميرة الجملية " رادوبى " للفتاة الصغيرة " سارة " الأولى بعنوان " رادوبى الجميلة تعود " وهى الفتاة اليتيمة التى عذبتها زوجة أبيها وأختيها القبيحتين حتى يدعو الأمير جميع الفتيات إلى حفلة ليختار زوجة منهن فيجمعه القدر بالفتاة الجميلة " رادوبى " اليتيمة وهى قصة تشبه إلى حد كبير قصة " سندريلا " أما الحكاية الثانية فبعنوان " وحوى ياوحوى إيوحة " وهى تروى قصة الملكة العظيمة " إياح حتب " وشجاعتها فى دفع زوجها " تاعا الثانى " وإبنها المحارب " كامس " فى حرب الهكسوس حتى يموتا بشجاعة ليواصل المسيرة إبنها الملك " أحمس " العظيم ويطرد الهكسوس ويهزمهم ويبنى بلاده من جديد .
ج.م.‏ 2.00