أرشيف المدونة

اانا المصرى

أنا المصرى أقولها إن أتأخر قليلا أنهض كثيرا أنا علم مصر بألوانها إن مسها الشر روحى فداء و تحريرا فالنصر عزيمة والشهادة مطلب و بطولاتنا تسطر أساطيرا أنا من أجج الثورات فى فجرها و مضى إبداعا و تفكيرا أن من شهد الحسرات و فى الفرح دمعت العيون وللذكريات وقتا قصيرا أنا المبالغ فى أمرى أنا من صنع التاريخ و ليس لتاريخى نظيرا أنا الحرية بأشكالها يعلمنى الزمان و يعرفنى الأنام وفى حالى تحديثا وتطويرا لا أعرف الشقاق و لم يعرفنى الشقاق و وحدة قوتى لا تحتاج تذكيرا و تحذيرا علمت الأوطان كيف الولاء فى دروسا و مشاهد نظريا و تحريرا أسئلة إن كان فى المستحيل أجوبتها يصبح الأمر يسيرا وأمورا إن توغلت الصعاب بالأمنيات نحولها جناتا و حريرا و إن تذوق السعادة دوما فلابد أن يترحل الحال مريرا أسافر البلدان و فى جنسيتى عظمة أزداد بها تقديرا أنا من فى الغربة كانت دموعى على أوج الغليان لها ألف معنى و تفسيرا مصريا جنة الخلد عامرة بساتينك عناقيدا و غديرا مقدسة أرضك و مواويل حبك و طيبة أهلك لكى معاييرا بلادى و إن مسكى الضر فالرحمن بنا سميعا بصيرا وذكرك بالقرأن مرات ليس بعده تشريفا و تطهيرا إن ابتعدنا عدنا عن يقين بإنتصار و حب بلادى أولا و أخيرا أنا من قلبى على وطنى ينفطر و يقطر حبه فى وجدانى تقطيرا يظهر حبنا فيتعدى أفاق الخيال و يبرق وليس هناك تقصيرا أنا المحب الهائم المولع الشغوف و على قدر المهام مغوارا قديرا لك يا شهيد أعلى مقام فأنت شمس تشرق بسمائنا ضياء و دليلا منيرا علمونى كيف أحبها و فى دمى عشقها ليس مجرد تعبيرا هى حياة و عمر و غرام و حالة من العشق لها تصويرا خطيرا حبك أغلى من الأحباب أنا مصرى تساوى أنا سلطانا و ملكا و أميرا و لأجلك شهيدا و بطلا و بهواكى صرت أسيرا فلستى مجرد حبيبة أنتى كالبدر فى الظلام دنيا و كيان ذا تأثيرا مثيرا أضاعنى حبك أحيانا و لأجلك كان الوقع عسيرا وإذا فكر الشر مجرد تفكيرا فأنا عليه لهبا و بركانا و سعيرا لكى يا بلادى وحوشا لو مال الأمر عصفت أعاصيرا يسمع العدو زائير أسودك فيسخط خنزيرا أنا شعبك و أنا جيشك أنا من سال دمى غزيرا وأنتى من هواكى فى عروقى يسرى و محفورا بقلبى حبا كبيرا أنا العاشق لرمالك و حنينك و عذابك وعلى الأعداء شريرا لأجل عيونك يا بلادى أكون خارقا وحارقا و جديرا أنا من قبل ترابك فى يأسى و بأسى غنيا كنت أم فقيرا لم تلعب بى الشكوك يوما فدائما حبك بالقلب وفيرا أبناؤكى كالنسور رجالا بواسل بسواعد تحدث فارقا و تغييرا رفرفى ياراية بلادى فى عزة و شموخ و غير ذلك لا أخشى مصيرا أحبك يا وطنى أكتبها و أنشدها كلمات و أغنى أحبك يا وطنى يرددها لسانى و يجسدها عقلى و يسطرها فنى أحبك يا وطنى أسلم لها و أعلو بها و أعلمها لابنى لكلمة وطنى شعور يملكنى و مشاعر تمتلكنى ولدت هنا و نشأت و لى حياة لثمارها أجنى لك جميل عليا بكل الكنوز لا يرد فأنا أحملك و تحملنى أنت مرأتى و أيام حياتى نفحات هواؤك تملكنى تمزقنى الأشواق فى البعد و الفراق فهل لأهاتى تسمعنى يجرى حبك بفؤادى و اعزف على الشطئان لحن حزنى تنهمر دموعى فى اشتياقى و لوعاتى و نعمتك عليا من صغر سنى فى طفولتى علمنى أبى حب الوطن و مازال صداه فى أذنى غرست أمى بداخلى قيما و رموز و مبادئ تملأنى أنا من لا أعرف الفشل و أزرع الورود فى حدائق تحضننى أنا من أحببتك بجنون و ألامك و وجعك يقتلنى ليس مثلنا شبيه فبحبى أبتلعك و بحبك تبتلعنى لم أتهاود فى حقك و أحزن فأوقات تعرفنى و أوقات تجهلنى و إذا دق ناقوس الخطر فحبك يشتد و يقسمنى اليوم أحرق ما مضى من هفوات و أحطم ألاما تستعمرنى وعن الواجب لم أستكن فأحلق بسماواتك كالصقر وليس هناك ما يرهبنى كيف أعيش من دونك و أنت بالحياة تلهمنى أخبرنى هل أنا صادق أم هو إحساس يظلمنى أنا الأمل فى عيونك أنا قمم الجبال و ليس هناك ما يعرقلنى لا تسألنى كيف العشق أنت العشق الذى يأسرنى أنت نبضى قلبى و أنت كل العشق و كل العشق وطنى
هادى المصرى
 
اترك تعليقك
تعليقات
1/24/2018 6:44 PM
الله ينور عليك.. وصفت مصر بكذا وصف قليل جدا اللي شفتهم بيوصفوها صح بيهم.. مصر مش مجرد أرض، مصر قيمة وروح، هي أطهر روح على الأرض، هي نبية البلاد، واللي يحبها يبقى حب الخير اللي خلقه ربنا فعلا، واللي يحارب عشانها يبقى بيحارب عشان الخير ينتصر على الشر
8/22/2019 5:43 AM
كم مرة ذكرت مصر فى القرآن
https://aboarafat.com/%d8%aa%d8%a7%d8%b1%d9%8a%d8%ae-%d9%85%d8%b5%d8%b1/%d9%83%d9%85-%d9%85%d8%b1%d8%a9-%d8%b0%d9%83%d8%b1%d8%aa-%d9%85%d8%b5%d8%b1-%d9%81%d9%89-%d8%a7%d9%84%d9%82%d8%b1%d8%a2%d9%86/